حول GLEIF

هيكل الحوكمة



جاءت مبادرة نظام معرّفات الكيانات القانونية (LEI) بتوجيهٍ من مجلس الاستقرار المالي (FSB) ووزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية الممثلين في مجموعة العشرين (G20). ومجموعة العشرين هي منتدى غير رسمي للتعاون الدولي، وتتألف من 19 من الاقتصادات الكبرى بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.

benefits-of-global-lei-adoption.ar-750x249

وفي عام 2011، دعت مجموعة العشرين مجلس الاستقرار المالي إلى أخذ زمام المبادرة في وضع التوصيات الخاصة بوضع نظام عالمي لمعرّفات الكيانات القانونية وهيكل حوكمة داعم.

وقد أدت توصيات مجلس الاستقرار المالي ذات الصلة والتي صادقت عليها مجموعة العشرين عام 2012 إلى وضع نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي، والذي يوفر آلية للتعريف الفريد للكيانات القانونية المشاركة في المعاملات المالية في مختلف أنحاء العالم.

وقد أوصى مجلس الاستقرار المالي بإنشاء لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية ‏(LEI ROC‏) لمجموعة العشرين، والتي صادقت بعد ذلك على إنشاء لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية لدعم مبادئ الحوكمة لنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.

وفي حزيران (يونيو) 2014، أسس مجلس الاستقرار المالي Global Legal Entity Identifier Foundation ‏(GLEIF‏).

تعتمد السلطات العامة على معرف الكيان القانوني في تقييم المخاطر واتخاذ الخطوات التصحيحية، وإذا لزم الأمر، الحد من إساءة استغلال السوق وتحسين دقة البيانات المالية.