حول GLEIF

رؤيتنا: هوية واحدة عالميًا لكل شركة



تعمل Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎ على تفعيل قرارات أكثر ذكاءً وأقل تكلفة وأكثر موثوقية حول المؤسسات التي يمكن القيام بأعمال تجارية معها.

ونحن نفعل ذلك من خلال دعم تنفيذ معرف الكيان القانوني (LEI) وإتاحة مؤشر معرف الكيان القانوني العالمي. فهو المصدر العالمي الوحيد على الإنترنت الذي يوفر بيانات مرجعية مفتوحة وموحدة وعالية الجودة عن الكيانات القانونية. يحتوي دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي على سجلات حالية وتاريخية لمعرّفات الكيانات القانونية، بما في ذلك بيانات مرجعية ذات صلة داخل مستودع مركزي واحد موثوق به. تمثل البيانات المرجعية المعلومات الخاصة بالكيان القانوني التي يمكن الوصول إليها من خلال معرّف الكيان القانوني.

نؤمن بأن كل شركة في العالم يجب أن يكون لها هوية عالمية واحدة فقط. ويجب أن تتضمن هذه الهوية هوية رقمية. ويساعد وجود معرف الكيان القانوني على تحقيق هذا الهدف. ونحن نتجه نحو زيادة معدل تبني نظام معرف الكيان القانوني بحيث يستطيع مؤشر معرف الكيان القانوني العالمي في المستقبل احتواء عدد متزايد من الكيانات المشاركة في المعاملات المالية على الصعيد العالمي، وتقديم رؤية شاملة 360 درجة.

معرف الكيان القانوني هو محور يربط بين النقاط في عالم تعريف الكيانات

بمجرد نشر دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي بالكامل من قبل المشاركين في السوق، فإنه يُغني عن الجهود المرتبطة حتى الآن بالحفاظ على البيانات المرجعية للكيانات ويساعد الأطراف المشاركة في السوق على خفض التكاليف وتبسيط وتسريع العمليات واكتساب رؤية أعمق للسوق العالمية.

معرف الكيان القانوني هو محور يربط بين النقاط في عالم تعريف الكيانات في العصر الرقمي. تدعو GLEIF منظمات القطاع الخاص والعام في جميع أنحاء العالم إلى دراسة فوائد وجود معرف الكيان القانوني.

لمعرّفة المزيد حول القيمة الكبيرة التي يمكن أن تعود على المشاركين في السوق عند تبني نظام معرّفات الكيانات القانونية عالميًا وعلى نطاق واسع، يُرجى زيارة هذا القسم المُخصص في موقع GLEIF الإلكتروني: "حلول معرّفات الكيانات القانونية".