حلول معرّفات الكيانات القانونية

معرفة أفضل، أعمال أفضل



لقد تطورت الطريقة التي نعمل بها بفعل التكنولوجيا. ومن ضمن هذا التطور، أدى التشغيل الآلي والرقمي للعديد من العمليات اليدوية إلى توفير الوقت والتكاليف بصورة كبيرة. ومع ذلك، وبالرغم من هذه التغيرات، لا تزال العديد من المؤسسات تستخدم طرقًا يدوية عندما يتعلق الأمر بتعريف الكيانات القانونية. يضم استخدام معرّف الكيان القانوني (LEI)، باعتباره معرّفًا عالميًا ومشتركًا للتغلب على هذه المُعضلة، مجموعة كبيرة من حالات استخدام الأعمال التي تمتد إلى وظائف وأنشطة تجارية وقطاعات متعددة.

ويتيح نظام معرّفات الكيانات القانونية التعريف الواضح والفريد للكيانات القانونية المشاركة في المعاملات المالية من خلال الوصول إلى المعلومات المرجعية الرئيسية. تعمل Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎ على توفير دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي، وهو المصدر العالمي الوحيد على الإنترنت الذي يوفر بيانات مرجعية مفتوحة وموحدة وعالية الجودة عن الكيانات القانونية. ويتضمن كل معرّف من معرّفات الكيانات القانونية معلومات حول أساس ملكية الكيان للإجابة على التساؤلات عن "ما هي هوية كل طرف" و"من يملك من".

gleif_blog_motif_people_6-750x250

احصل على معرّف كيان قانوني لكي تجني ثمار ذلك: فرصة القطاع الخاص

هناك صراع داخل الشركات في جميع أنحاء العالم الآن للوصول إلى كيفية تطوير وتنفيذ نظام عام لتعريف الكيانات يمكن أن يكون بمثابة محور لتعريف الشركات المشاركة في الأسواق المالية وربط البيانات. إن عملية تعريف الكيانات يمكن أن تكون مكلفة ومعقدة وتستغرق وقتًا طويلاً؛ فمعظم المؤسسات ليس لديها حتى الآن قاعدة بيانات واحدة تضم بيانات مرجعية حديثة عن العملاء الحاليين أو المحتملين والشركاء التجاريين والأطراف الأخرى. ويتطلب جمع البيانات ذات الصلة والحفاظ عليها جهودًا مضاعفة في السوق، مما يستهلك موارد يمكن أن تكون أكثر إنتاجية في أماكن أخرى. وحتى الآن، كانت البيانات المرجعية للكيان القانوني خاضعة لحقوق الملكية ومنفصلة وغير موحدة.

إذن، ما هو الحل؟

يُمَكِّن دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي المؤسسات، بغض النظر عن القطاع الذي تنتمي إليه، من خفض التكاليف وتبسيط العمليات، وتسريعها، والحصول على رؤية أعمق للسوق العالمية. ويمكن تعريف عملاء الشركات ومقدمي الخدمات والشركاء التجاريين الآخرين، بشكل فريد وبسهولة وسرعة باستخدام معرّفات الكيانات القانونية، مما يوفر للمؤسسات مزايا من حيث التكلفة بالإضافة إلى فرص تجارية جديدة. إن الوصول إلى مجموعات بيانات معرّف الكيان القانوني واستخدامها يدعم العديد من مجالات التطبيق والاستخدام، على سبيل المثال إدارة المخاطر والامتثال وإدارة العلاقات مع العملاء.

وتزداد الفوائد التي يمنحها دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي لمجتمع الأعمال الأكبر بما يتماشى مع معدل تبني نظام معرّفات الكيانات القانونية. ومن ثمّ، فإن رسالة GLEIF للشركات في جميع أنحاء العالم هي: احصل على معرّف كيان قانوني لكي تجني ثمار ذلك.

لمزيد من المعلومات حول كيفية تحقيق فائدة تجارية باستخدام معرّفات الكيانات القانونية، يُرجى الرجوع إلى هذه المصادر:

  • تحديث جديد – ماكنزي آند كومباني وGLEIF: قوة مُعرّفات الكيانات القانونية لتحويل إدارة دورة حياة العميل في الخدمات المصرفية: بداية من 4 مليارات دولار أمريكي. (New update – McKinsey & Company and GLEIF: The power of LEIs to transform client lifecycle management in banking: A U.S.$4 billion beginning.) يستكشف هذا الكتاب الإلكتروني النتائج التي توصلت إليها دراسة مشتركة بين GLEIF وماكنزي حول الفوائد التي يمكن أن تحققها البنوك من خلال توسيع نطاق استخدام معرّفات الكيانات القانونية. إن تبني معرّفات الكيانات القانونية على نطاق واسع من شأنه توفير ما يتراوح من 2 إلى 4 مليارات دولار أمريكي سنويًا من تكاليف تأهيل العملاء وحدها بالنسبة لقطاع الخدمات المصرفية العالمي. وهذا يُشكل توفيرًا يتراوح من 5% إلى 10% من إجمالي الإنفاق السنوي لهذا القطاع، والذي يبلغ 40 مليار دولار أمريكي في هذا الصدد. ويخلُص إلى أنه في حال عملت البنوك على توسيع نطاق استخدام معرّفات الكيانات القانونية في مختلف الأنشطة التجارية، ستؤدي الكفاءات الناتجة إلى تحقيق توفير كبير في التكلفة والوقت.

  • ورقة معلومات ماكنزي آند كومباني وGLEIF: معرّفات الكيانات القانونية - فائدة المعرّف الفريد للطرف الآخر (McKinsey & Company and GLEIF white paper: The Legal Entity Identifier – The Value of the Unique Counterparty ID). تقدّر ورقة المعلومات أن تبني معرّفات الكيانات القانونية عالميًا على نطاق أوسع يمكن أن يحقق وفورات سنوية تزيد عن 150 مليون دولار أمريكي في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية وما يصل إلى 500 مليون دولار للبنوك في إصدار خطابات الاعتماد. وتشمل الوفورات السنوية في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية 10% على الأقل من إجمالي تكاليف التشغيل الخاصة بتأهيل العملاء وعمليات التداول من خلال استخدام معرفات الكيانات القانونية.

  • تقرير دراسة GLEIF البحثية: مستقبل جديد لتعريف الكيانات القانونية (GLEIF research report: A New Future for Legal Entity Identification). يستعرض التقرير نتائج دراسة GLEIF البحثية حول صعوبات تعريف الكيانات في الخدمات المالية، بما في ذلك استيفاء متطلبات قاعدة "اعرف عميلك" (KYC). كما يبين كيف أن استبدال المعلومات المنفصلة بنهج مقبول عالميًا، من خلال تبني نظام معرّفات الكيانات القانونية على نطاق واسع، سيُزيل التعقيدات من المُعاملات التجارية ويقدم قيمة كبيرة لشركات الخدمات المالية.

مزيد من الشفافية: الاستخدام التنظيمي لمعرّف الكيان القانوني

لمعرّفة المزيد حول كيفية مساعدة معرّف الكيان القانوني في زيادة الشفافية في الأسواق المالية العالمية، يُرجى الرجوع إلى صفحة موقعنا الإلكتروني المُخصصة بعنوان "الاستخدام التنظيمي لمعرّف الكيان القانوني".

إن الانتقال إلى تعريف الكيانات الشامل المفتوح والموحد والقائم على معرفات الكيانات القانونية في أي ولاية قضائية يمكن أن يجدي نفعًا في أي علاقة ما بين الحكومة والشركات. وفي ضوء هذه المقدمة، تضافرت جهود GLEIF مع Data Foundation، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، لمعرفة فوائد تبني الوكالات الفيدرالية الأمريكية لمعرّفات الكيانات القانونية في تبسيط تعريف الكيانات وتحقيق فوائد داخل الأسواق المالية وخارجها. للمزيد من التفاصيل، يرجى الاطلاع على التقرير "تصور تعريف الكيان الشامل لحكومة الولايات المتحدة الفيدرالية (Envisioning Comprehensive Entity Identification for the U.S. Federal Government)".

كن على اطلاع بالتطورات: مجموعات أصحاب المصلحة في GLEIF

للتأكد من أن النظام يتطور وفقًا لمتطلبات المستخدم، تشارك GLEIF في حوار منتظم مع ممثلين من مجموعة واسعة من القطاعات الصناعية وكذلك السلطات العامة في جميع أنحاء العالم من خلال مجموعات أصحاب المصلحة في مؤسسة GLEIF المُتخصصة.