غرفة الأخبار والإعلام البيانات الصحفية

الدراسة تثبت أن الاستخدام واسع النطاق لمعرّفات الكيانات القانونية من شأنه توفير ما يُقدَّر بنحو 2 إلى 4 مليارات دولار أمريكي سنويًا في كفاءات تأهيل العملاء بالنسبة للبنوك


  • التاريخ: 29-10-2019

أجرت شركة ماكنزي دراسة نيابةً عن Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎، وقد خلُصَت هذه الدراسة إلى أن استخدام معرّفات الكيانات القانونية (LEIs) على نطاق أوسع على مستوى قطاع الخدمات المصرفية العالمي من شأنه توفير ما يتراوح من 2 إلى 4 مليارات دولار أمريكي سنويًا من تكاليف تأهيل العملاء وحدها بالنسبة لهذا القطاع. يُقدَّر إجمالي الإنفاق السنوي لهذا القطاع على تأهيل العملاء بنحو 40 مليار دولار أمريكي سنويًا، ومن ثم فإن تحسينات الإنتاجية المُحققة بفضل استخدام مُعرّف الكيان القانوني من شأنها خفض التكاليف على مستوى القطاع بنسبة تتراوح من 5 إلى 10% سنويًا.

تُستخدم بالفعل مُعرّفات الكيانات القانونية في أسواق رأس المال على مستوى العالم، حيث أمرت الجهات التنظيمية باستخدامها في الإبلاغ عن معاملات المشتقات المالية المتداولة في السوق الموازية. ومع ذلك، توضح الدراسة أن قدرة مُعرّفات الكيانات القانونية على تبسيط تعريف الكيان في العصر الرقمي يُمكن أن تحقِّق قيمة قابلة للقياس الكمي إلى حد كبير، وذلك بالنسبة للبنوك على المدى القريب إلى المتوسط. ولتحقيق هذه القيمة، يُوصي التقرير البنوك باستخدام مُعرّفات الكيانات القانونية لدعم جميع مراحل دورة حياة إدارة العملاء، وعدم قصرها على أسواق رأس المال وإنما على مستوى جميع الأنشطة التجارية المصرفية، مثل التمويل التجاري والخدمات المصرفية للشركات والمدفوعات.