حول معرّف الكيان القانوني الحصول على معرّف كيان قانوني: البحث عن جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية

وكلاء التحقق



أشارت GLEIF إلى فرصة لتقديم الكفاءات من خلال إنشاء دور تشغيلي جديد داخل نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي، وذلك في إطار سعيها لتشجيع التبني الطوعي لمعرّفات الكيانات القانونية واستخدامها على مستوى محفظة أوسع نطاقًا من خطوط الأعمال المصرفية غير التنظيمية.

يعمل دور وكيل التحقُّق على تمكين المؤسسات المالية من الحصول على معرّفات كيانات قانونية لعملائها والإبقاء عليها، وذلك بالتعاون مع جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية المُعتمدة من خلال الاستفادة من إجراءات تحديد هوية العميل في أعمالها المعتادة ضمن اعرف عميلك (KYC) أو تأهيل العميل أو عمليات تحديث تجديد العميل القياسي.

يكمن الهدف من دور وكيل التحقُّق في تيسير عملية إصدار معرّفات الكيانات القانونية، ومن ثّم تقديم عدة فوائد للكيانات القانونية وجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية والمؤسسات المالية التي تعمل لصالح الكيانات القانونية كعملاء.

بالنسبة للفوائد التي تعود على المؤسسات المالية عند كونها وكلاء تحقق فإنها تشمل:

  • توفير تجربة عملاء أسرع وأكثر فاعلية عند تأهيل العملاء وإجراء تحديثات التجديدات. إنهاء تثبيط العميل بسبب تكرار العملية.
  • فرص إضافية لإضافة قيمة العميل وتحقيق تنويع السوق.
  • تعزيز عمليات إدارة البيانات الداخلية، وزيادة الاتساق، وخفض التكاليف.
  • تسريع التحول الرقمي.

تستطيع أي مؤسسة مالية، تعمل لصالح عملاء كيانات قانونية، التقدم لتصبح وكيل تحقق.

يهدف دور وكيل التحقُّق إلى التخلص من تكرار العمليات على مستوى تأهيل عميل مؤسسة مالية وإصدار معرّفات الكيانات القانونية، وبالتالي تقديم تجربة أبسط وأسرع وأكثر ملاءمة لكل من المؤسسات المالية وعملائها، وذلك بفضل عملية إصدار معرّفات كيانات قانونية أكثر فاعلية.

تم طرح إطار عمل وكيل التحقُّق بعد مشاورات مكثفة مع مجموعة علاقات Globally Important Financial Institutions (GIFI)‎ لدى GLEIF.

تتعاون GLEIF بنشاط مع المجتمع المصرفي العالمي لدعم تجارب إطار عمل وكيل التحقُّق وتدعو الآن المؤسسات المالية للاستفسار عن المشاركة في المرحلة التجريبية وتشجع الحوار الفوري من الأطراف المعنية.


الملفات ذات الصلة المتوفرة للتنزيل