غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

بث GLEIF الشبكي: تطوير الهوية الرقمية باستخدام معرّف الكيان القانوني

GLEIF تُعلن عن الخطوات التالية المصممة بهدف تبسيط وتيسير تعريف الكيان في العصر الرقمي


المؤلف: ستيفن وولف

  • التاريخ: 05-12-2018
  • مشاهَدات:

w-abstract-3-750x250

لقد تطورت الطريقة التي نعمل بها بفعل التكنولوجيا. وقد أدى التشغيل الآلي والرقمي للعديد من العمليات اليدوية داخل المؤسسات وفيما بينها إلى توفير الوقت والتكاليف بصورة كبيرة. وفي ظل وجود اقتصاد رقمي عالمي متزايد، تظهر بعض التحديات الواضحة. ويتمثل أحد هذه التحديات في التحقق من هوية العملاء والشركاء والموردين، وهي عملية لا تزال مكلفة وتستنزف وقتًا طويلاً. هذا البث الشبكي تابع لـ Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎، ونوضح فيه كيف يمكن الاستفادة من معرّف الكيان القانوني (LEI) لمعالجة هذه التحديات.

يوفر معرّف الكيان القانوني للمشاركين في السوق نهجًا شاملاً لتعريف الكيانات القانونية بناءً على البيانات المرجعية المفتوحة الموحدة ذات الجودة العالية. ومن ثم يُمكن إزالة التعقيد من المعاملات التجارية من خلال تبني مُعرّف الكيان القانوني على نطاق واسع. سيعمل دمج معرّف الكيان القانوني مع الطرق الأخرى للتحقق من الكيانات، بما في ذلك الحلول القائمة على الشهادات الرقمية وتقنية قواعد البيانات الموزعة، على تمكين أي شخص من الوصول إلى جميع السجلات المرتبطة بمؤسسة ما، وتحديد من يملك من، بسهولة ويُسر. وعندما يُصبح معرّف الكيان القانوني هو الرابط المُشترك، فإنه سيوفر تعريفًا مؤكدًا في أي معاملة عبر الإنترنت، مما يجعل المشاركة في السوق الرقمية العالمية أكثر سهولة لأي شخص.

يُمكن تنزيل العرض التقديمي الذي تم عرضه مع هذا البث الشبكي بالإضافة إلى معلومات أساسية إضافية حول الموضوعات التي تمت مناقشتها عن طريق الرجوع إلى قسم "روابط ذات صلة" أدناه.

يُركز هذا البث الشبكي على الموضوعات التالية:

  • نقدم في البداية مقدمة موجزة جدًا حول منظمتنا ومفهوم معرّف الكيان القانوني.
  • نحدد بعد ذلك التحديات الرئيسية التي تقف أمام تعريف الكيان في العصر الرقمي، بناءً على بحث أجرته GLEIF. تبين النتائج أن تبديل المعلومات غير المنفصلة بنهج مقبول عالميًا لتعريف الكيان من خلال تبني نظام معرّفات الكيانات القانونية على نطاق واسع من شأنه أن يقدم قيمة كبيرة لشركات الخدمات المالية وما سواها.
  • ثم نناقش بعد ذلك الربط. يُعتبر التعريف الواضح للأطراف الأخرى أحد المتطلبات الرئيسية لإجراء الأعمال بصورة رقمية. تسعى العديد من الشركات إلى تحقيق هذه الغاية من خلال استخدام حلول الربط، والتي تطابق معرّف الكيان أ مع معرّف الكيان ب لضمان أن كلاهما معترف به على أنه يشير إلى نفس المؤسسة. نقدم عملية اعتماد الربط من GLEIF. تعمل على التحقق من أن المؤسسات التي تربط معرّفاتها الخاصة بمعرّف الكيانات القانونية المُقابل لها تستخدم أحدث المنهجيات للقيام بذلك على نحو دقيق.
  • كما نُقدم رؤية حول مدى استمرارية عملنا على زيادة المعلومات المتاحة في قاعدة بيانات معرفات الكيانات القانونية وتسهيل عملية الوصول إلى المعلومات. نُقدم أداة البحث عن معرّفات الكيانات القانونية المحسنة 2.0، والتي سيتم إطلاقها في 11 كانون الأول (ديسمبر) 2018، بهدف تمكين مستخدمي البيانات من توصيل الشركات ببعضها البعض عالميًا وإلقاء نظرة على واجهة برمجة التطبيقات (API) التالية من GLEIF.
  • نقدم تقريرًا حول الخطوات التالية لتقييم ما إذا كان يمكن الاستفادة من تقنية دفاتر الأستاذ الموزعة في جمع البيانات وتوزيعها في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي. وفيما يتعلق بهذا الموضوع، نناقش أيضًا بصورة موجزة اقتراحنا المتعلق بدمج معرّفات الكيانات القانونية في الشهادات الرقمية.
  • وفي الختام، نقدم تحديثات بشأن آخر التطورات المتعلقة بنموذج تمويل GLEIF.
مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

السيّد ستيفن وولف هو المدير التنفيذي لمؤسسة Global Legal Entity Identifier Foundation (‎GLEIF)‎. ومنذ كانون الثاني (يناير) من عام 2017، كان السيد وولف من الدعاة المشاركين في المجموعة الاستشارية International Organization for Standardization Technical Committee 68 FinTech Technical Advisory Group (‎ISO TC 68 FinTech TAG)‏. وفي كانون الثاني (يناير) من عام 2017، حصل على لقب أحد أفضل 100 قائد في مجال التعريف في "One World Identity". وهو يتمتع بخبرة كبيرة في تأسيس عمليات البيانات واستراتيجيات التنفيذ العالمية. وخلال مسيرته المهنية، قاد السيد وولف عملية تطوير الأنشطة التجارية الرئيسية واستراتيجيات تطوير المنتجات. ويُعد السيد وولف أحد المؤسسين لشركة آي إس إنوفاتيف سوفتوير التي تأسست عام 1989 وكان أول عضو مجلس إدارة منتدب للشركة. وعيّن لاحقاً في منصب المتحدث باسم المجلس التنفيذي لخليفتها شركة آي إس تيلي داتا إيه جي. وقد أصبحت هذه الشركة في النهاية جزءًا من مؤسسة إنترأكتيف داتا التي شغل فيها السيد وولف منصب المدير التقني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
إدارة العلاقات مع العملاء, إدارة البيانات, الهوية الرقمية, Global Legal Entity Identifier Foundation, خدمات GLEIF, دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي, اعرف عميلك (KYC), المبرر التجاري لمعرفات الكيانات القانونية, ربط معرفات الكيانات القانونية, أخبار نظام معرفات الكيانات القانونية, أداة البحث عن معرّفات الكيانات القانونية, المستوى الثاني/ بيانات العلاقات (من يملك من), إدارة المخاطر, المعايير