غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

مجلس إدارة GLEIF يعيّن خمسة أعضاء جُدد

مجلس إدارة GLEIF يرحّب بالأعضاء الجُدد من أستراليا، والصين-هونغ كونغ، وهنغاريا، والمكسيك، والولايات المتحدة الأميركية


المؤلف: جيرارد هارتسنك

  • التاريخ: 23-06-2016
  • مشاهَدات:

gleif-logo-646x215

عُيّن خمسة أعضاء جُدد في مجلس إدارة Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)x في 22 حزيران (يونيو) 2016. وتنص المادة 13 من قوانين GLEIF (انظر ’روابط ذات صلة‘ أدناه) على مبادئ التوظيف الواجب اتباعها فيما يخص تأليف مجلس الإدارة.

يتألف مجلس إدارة GLEIF من 15 عضواً في الحد الأدنى و25 عضواً في الحد الأقصى؛ ويتكوّن من ثلاثة أعضاء في الحد الأدنى من كل من المجموعات الإقليمية الأربع: أميركا الشمالية (وتشمل المكسيك ودول البحر الكاريبي)؛ وأوروبا (وتشمل كومنولث الدول المستقلة)؛ وآسيا (وتستثني الشرق الأوسط)؛ وأميركا الوسطى وأميركا الجنوبية، وأفريقيا، وأوقيانوسيا، والشرق الأوسط. وتمتد فترة العضو في منصبه في مجلس الإدارة لمدة سنتين، قابلة للتجديد (مع موافقة مجلس الإدارة) لفترة إضافية لمدة سنتين.

وقد التحق الأعضاء الجُدد التالية أسماؤهم بمجلس إدارة GLEIF:

  • دانييل إل غوروف (الولايات المتحدة الأميركية): السيد غوروف هو نائب الرئيس ومدير برنامج لدى مؤسسة آلفريد بي سلون، وهي مشروع خيري خاص يدعم الاكتشافات المهمة في العلوم والتكنولوجيا والاقتصاد. وتشمل اهتماماته علم الاقتصاد السلوكي، والتنظيم الحكومي، والبحوث القابلة لإعادة الإنتاج، وإدارة معارف الرياضيات، إلى جانب اقتصاد العلوم والتعليم العالي. والسيد غوروف هو أستاذ فخري للرياضيات والاقتصاد في كلية "هارفي مَد"، حيث عمل نائباً للرئيس للشؤون الأكاديمية وعميداً للكلية. وكان قبل ذلك عضو تدريس في جامعة هارفارد لأكثر من عشرين سنة. وقد عمل السيد غوروف مرّتين لدى مستشار الرئيس للعلوم في مكتب البيت الأبيض لسياسات العلوم والتكنولوجيا، وعمل مؤخراً مديراً مساعداً للعلوم الاجتماعية والسلوكية والاقتصادية.
  • بول كنيدي (أستراليا): السيد كنيدي هو زميل فخري في جامعة ماكواير في سيدني حيث يدرّس في برنامج الماجستير للمالية التطبيقية، ويتخصص في الاستراتيجية المصرفية وإدارة المخاطر المالية. وهو حاصل على درجة الدكتوراه من جامعة كامبردج في المملكة المتحدة. عمل السيد كنيدي في العمليات المصرفية وإدارة المخاطر لأكثر من 20 عاماً لدى مجموعة من أكبر المؤسسات المالية في العالم، ومنها يو بي إس، وكريدت سويس، وإتش إس بي سي. وفي أثناء مسيرته المهنية كان السيد كنيدي يعمل من مقرّه في سويسرا والمملكة المتحدة وفي أستراليا، غير أن الوظائف العالمية التي ترأسها اشتملت على فرق تعمل في الولايات المتحدة وفي سائر أنحاء آسيا. تولّى السيد كنيدي عدداً من الأدوار الكبيرة في التعامل مع المخاطر، منفّذاً نماذج ائتمانية ومرتبطة برأس المال، وبالسياسات والتفويضات، وبالالتزام التنظيمي بما يشمل مكافحة تبييض الأموال؛ وقد عمل في جميع هذه الأدوار على تزويد المصارف بأطر عمل لإدارة المخاطر بصورة أكثر فاعلية وكفاءة. وأسس السيد كنيدي كذلك وترأس فريق البحوث وتحليل المخاطر لصالح جهة التنظيم الأسترالية وهي اللجنة الأسترالية للأوراق المالية والاستثمارات، حيث كان مسؤولاً عن تنفيذ مُقاربة قائمة على المخاطر تخص وضع تنظيم السلوك المالي في أستراليا. وعمل السيد كنيدي أيضاً عضواً في مجلس إدارة شركة تأمين في سنغافورة تابعة لأحد البنوك الأسترالية الكبرى. والسيد كنيدي متحدث مدعو دائم في المؤتمرات المهنية وقد نشر عدّة مقالات حول تحقيق فوائد الأعمال القابلة للقياس من إدارة المخاطر، مع التعامل أيضاً مع التغيير الملحوظ في اللوائح. انضم السيد كنيدي في 2016 إلى مصرف جديد وحديث الترخيص في المملكة المتحدة بصفة المراقب الأول للمخاطر، ويتولّى بذلك وظيفة إدارية عليا معتمدة من الهيئات التنظيمية في المملكة المتحدة، وهيئة التنظيم الاحترازي، وهيئة السلوك المالي.
  • ألفريدو رايز كرافت (المكسيك): السيد رايز كرافت هو شريك مؤسس ورئيس مجلس الإدارة في شركة الاستشارات المعلوماتية. وهو نائب الرئيس التنفيذي في "أمبيتشي" (AMPICI) - وهي الجمعية المكسيكية للإنترنت، وعضو في معهد قانون الاتصالات، والمنسق القُطري لمعيار ISO IEC JTC 1/SC 27/WG 2 للآليات الأمنية والتشفير، وعضو في مجموعة تعزيز التشريعات في مجال التجارة الإلكترونية (GILCE). والسيد رايز كرافت هو أيضاً عضو في جماعة آلفا-ريدي، وعضو كذلك في جمعية الإنترنت - ميثاق المكسيك. وقبل التحاقه بالعمل لدى شركة الاستشارات المعلوماتية، وعلى امتداد خبرته المهنية على مدى 40 عاماً، عمل السيد رايز كرافت بصفة مراقب حسابات قانوني لدى بنك "دل آتلانتيكو"، وكان عضواً في اللجنة الاستشارية لـ"إن آي سي مكسيكو"، ورئيساً للجمعية المكسيكية للإنترنت، ومديراً للابتكار والمفاهيم واللوائح التنظيمية في مجموعة (BBVA)، وأميناً للمجلس الإداري المكسيكي لمنظمة "جي إس 1" (الجمعية المكسيكية لمعايير التجارة الإلكترونية - (AMECE)). تلقّى السيد رايز كرافت تكريمات متعددة على امتداد حياته العملية لقاء إنجازاته في حقل الإنترنت في المكسيك. وكان أول مكسيكي يحوز على شهادة محترف معتمَد في خصوصية البيانات (CDPP) من معهد خصوصية البيانات في منتدى الجمعية الإسبانية لتعزيز أمن المعلومات (ISMS)، إسبانيا. وقد جمع السيد رايز كرافت خبرته المهنية مع وظيفته بصفة أستاذٍ في معاهد مختلفة، وتشمل قسم الدراسات العليا في القانون في جامعة بان أميركانا، وفي برنامج "إنفوتك" للماجستير في قانون تكنولوجيا المعلومات، وفي برنامج الدكتوراه في الهندسة في معهد البوليتكنيك الوطني، وفي المعهد التكنولوجي للدراسات العليا في مونتيري (ITESM) - (الحرم الجامعي الإلكتروني). وعلاوة على ذلك، فقد عمل أيضاً بصفة أستاذ في كلية التجارة الإلكترونية في برنامج الدكتوراه في القانون الخاص في جامعة سالامانكا. وقد وضع عدّة كتب حول المسائل القانونية في حقل تكنولوجيا المعلومات، وحماية البيانات، وإدارة البيانات الشخصية.
  • إلمر ترتاك (هنغاريا):عمل السيد إلمر ترتاك حتى تقاعده في شباط (فبراير) 2016 بصفة مستشار رئيسي في المديرية العامة للاستقرار المالي والخدمات المالية واتحاد أسواق رأس المال (DG FISMA)، (وتُعرف سابقاً باسم DG MARKT)، في المفوضية الأوروبية. وعمل سابقاً لمدة ست سنوات بصفة مدير للمؤسسات المالية في نفس المديرية العامة. وقبل توليه مهامه في 2005 في المفوضية الأوروبية، عمل في موطنه لأكثر من خمسة عشر عاماً في مناصب رفيعة في القطاع المصرفي والقطاع العام على حد سواء. وقد عمل مديراً تنفيذياً لبنك دريسدنر هنغاريا وبنك كيه دي بي، هنغاريا من 2002 إلى 2003 ومن 1995 إلى 2001 على التوالي. كما عمل نائباً لوزير الدولة المسؤول عن اللوائح التنظيمية من 2001 إلى 2002 ووزيراً دائماً للدولة في وزارة المالية، هنغاريا، من 2003 إلى 2004. وكان إلمر ترتاك أول عضو مجلس إدارة منتدب لصندوق التأمينات الوطنية في هنغاريا من 1993 حتى 1995. بالإضافة إلى وظائفه المهنية، يعمل إلمر ترتاك في عدّة مناصب فخرية. فهو عضو في مجلس جمعية الاقتصاديين المجرية، وعضو في مجلس المفتشين الماليين المجر. وقد كان أيضاً عضواً في مجالس مختلفة أخرى تشمل بورصة بودابست، وجمعية المصارف الهنغارية، وشركة إدارة الديون الحكومية المحدودة، وهو محكّم مسجّل في محكمة تحكيم السوق المالية وأسواق رأس المال في بودابست.
  • كام كيونغ تسي (الصين - هونغ كونغ): السيد تسي هو الرئيس التنفيذي لشركة تريدلنك إلكترونك كوميرس المحدودة. وقد عُيّن أولاً مديراً مستقلاً غير تنفيذي للشركة في آذار (مارس) 2013 ثم تولّى منصب الرئيس التنفيذي لاحقاً في تموز (يوليو) 2015. ونتيجة لذلك فقد أصبح مديراً للهيئات التابعة والمرتبطة المختلفة للشركة وعددٍ معيّن من الجمعيات الصناعية ذات الصلة. عمل السيد تسي قبل الالتحاق بـ"تريدلنك إلكترونك كوميرس المحدودة" في مجال الخدمات المالية في الأغلب، وكان نطاق عمله يغطي منطقة آسيا الباسيفيك. وبدأ عمله لدى مؤسسة "ستيت ستريت" في 1993 لتطوير وقيادة أعمالها في الخدمات الاستثمارية في المنطقة وكان أول مسؤول دولي يحصل على الترقية إلى نائب رئيس تنفيذي في 2002. وأتمّ مسيرته المهنية في المؤسسة بصفة مستشار حتى بداية 2015. وقبل الالتحاق بـ"ستيت ستريت" كان قد عمل لدى "ستاندرد تشارترد" و"أوغلفي آند ماذر"، و"بارينغ سيكيوريتيز"، وحكومة هونغ كونغ. عمل السيد تسي في مجالس ولجان خارجية كثيرة. وتقديراً لمساهماته المهنية كافأته مجلة المستثمر الآسيوي بجائزتها الافتتاحية عن الخدمات الفردية لسنة 2008. وهو حالياً عضو في اللجنة الفرعية للبنية التحتية المالية للجنة الاستشارية لصندوق النقد الأجنبي ولجنة مراجعة الإجراءات في مجلس القوائم المالية.

إنّ أعضاء مجلس إدارة GLEIF، مع فريق مؤسسة GLEIF الأوسع، يضمنون أن يبقى نظام معرّفات الكيانات القانونية معيار الصناعة الأنسب لتوفير بيانات صريحة ويمكن التعويل عليها لضمان إدارة التعريف الفريد.

وفي اجتماعهم المنعقد في 22 حزيران (يونيو) 2016، عبّر مديرو مجلس إدارة GLEIF عن تقديرهم للمساهمات الكبيرة للسيد تيم سماكر الذي سيغادر مجلس الإدارة بعد إتمام فترة عمله. وكان السيد سماكر قد تولّى مهامه كأحد أعضاء مجلس الإدارة ممثلاً عن أميركا الشمالية منذ تأسيس GLEIF في حزيران (يونيو) 2014.

مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

تم تعيين جيرارد هارتسنك من قبل مجلس الاستقرار المالي رئيساً لمجلس إدارة GLEIF. الملفات التعريفية لجيرارد هارتسينك وجميع الأعضاء الآخرين في مجلس إدارة GLEIF متاحة على موقع GLEIF الإلكتروني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
Global Legal Entity Identifier Foundation, الحوكمة