غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

GLEIF تعمل على تحسين برنامج جودة البيانات لتحقيق أعلى درجة شفافية في مستوى جودة البيانات الذي يتم تحقيقه في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

GLEIF تطرح عدة مزايا جديدة تتيح إمكانية إجراء تحليل للأداء أكثر تفصيلاً، من خلال أحدث تقارير جودة البيانات الشهرية التي تُصدرها


المؤلف: ستيفن وولف

  • التاريخ: 05-12-2017
  • مشاهَدات:

gleif_blog_motif_people_4-750x250

تتمثل إحدى المزايا الرئيسية التي تميز معرّف الكيان القانوني (LEI) عن غيره من معرّفات حقوق الملكية في أننا نقدم شفافية كاملة فيما يتعلق بمستوى جودة البيانات الذي يتم تحقيقه في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي. ونقوم بذلك من خلال إتاحة التقارير الشهرية التالية:

  • تشير تقارير جودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي إلى المستوى العام لجودة البيانات الذي تم تحقيقه في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.
  • تحلل تقارير جودة البيانات الخاصة بجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية مستوى جودة البيانات الذي حققته كل من جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية.

فقد طرحت Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎ عدة مزايا جديدة تتيح إمكانية إجراء تحليل للأداء أكثر تفصيلاً، وذلك من خلال أحدث التقارير المنشورة في 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017.

تصف هذه المدونة أحدث التحسينات التي تم إجراؤها على برنامج GLEIF لإدارة جودة البيانات، والذي يهدف إلى تحسين جودة وموثوقية وسهولة استخدام بيانات معرّفات الكيانات القانونية بشكل مستمر. ويتيح ذلك للمشاركين في السوق الاستفادة من ثروة المعلومات المتاحة من خلال قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية.

وقد تم تضمين روابط للتقارير الشهرية والمزيد من المواد الأساسية في قسم "روابط ذات صلة" أدناه.

وتم تطبيق معايير جديدة لجودة البيانات من أجل قياس مستوى جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

تلخيص: تبدأ عملية الحفاظ على جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية لدى الكيان الذي يتولى التسجيل. فمن خلال التسجيل الذاتي، يجب على الكيان الذي يتولى التسجيل توفير بيانات مرجعية دقيقة حول معرّف الكيان القانوني. وبعد ذلك يجب على جهة إصدار معرّفات الكيانات القانونية (التي يطلق عليها "وحدة التشغيل المحلية") التحقق من البيانات المرجعية الخاصة بمعرّفات الكيانات القانونية من خلال الرجوع إلى المصدر الرسمي المحلي، سجل تجاري وطني على سبيل المثال، وإصدار معرّف كيان قانوني يتوافق مع معيار معرّفات الكيانات القانونية.

وبمجرد حصول الكيان القانوني على معرّف كيان قانوني، فإنه يُنشر مع البيانات المرجعية ذات الصلة الخاصة بالكيان القانوني من قبل وحدة التشغيل المحلية التي أصدرت معرّف الكيان القانوني. وتنشر كل وحدة تشغيل محلية يوميًا ملفات محدثة تشتمل على جميع معرّفات الكيانات القانونية التي أصدرتها وكذلك البيانات المرجعية ذات الصلة. توفر GLEIF دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي، والذي يحتوي على سجلات حالية وتاريخية لمعرّفات الكيانات القانونية، بما في ذلك بيانات مرجعية ذات صلة داخل مستودع مركزي واحد موثوق به.

يتمثل الهدف من إدارة جودة البيانات لدينا في توفير معرّف كيان قانوني وبيانات مرجعية للكيان القانوني موثوقة ومفتوحة ويمكن الاعتماد عليها. ولتوضيح مفهوم جودة البيانات فيما يخص مجتمع معرّفات الكيانات القانونية، دخلت GLEIF في حوار وثيق مع كل من لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية وجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، لتحديد مجموعة من معايير الجودة القابلة للقياس باستخدام المعايير التي أصدرتها المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس (أيزو). وهي تشمل معايير مثل اكتمال وشمولية ودقة سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية. يؤدي وضع مجموعة من معايير الجودة المحددة إلى الوصول إلى مؤشر استرشادي يتميز بالشفافية والموضوعية لتقييم مستوى جودة البيانات في إطار نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.

وقد طرحت GLEIF معيارين جديدين لجودة البيانات، من خلال تقارير جودة البيانات المنشورة في 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017، وهما:

  • الاتساق: درجة امتلاك جزء فريد من البيانات لنفس القيمة عبر مجموعات بيانات متعددة.
  • الحداثة: مدى حداثة البيانات؛ حيث تعتبر قيمة البيانات حديثة إذا كانت سارية وتنطبق على نقطة زمنية محددة، وتعتبر قديمة إذا كانت سارية وتنطبق في وقت سابق ولكنها تكون غير صحيحة في وقت لاحق.

وإجمالاً، قمنا بتحديد 132 عملية من عمليات التحقق من جودة البيانات. ومن خلال استخدام البرامج التي طورتها GLEIF، يتم التحقق من سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية، والتي توفرها جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، وفقًا لمعايير الجودة المحددة. ترسل GLEIF، تقريرًا يوميًا مفصلاً عن نتائج تقييم الأداء لجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية.

الوثائق المحدّثة توفر معلومات مفّصلة عن المنهجية المطبّقة لتقييم جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

يحدد المستند "تحديد قواعد جودة البيانات" (Data Quality Rule Setting) عمليات التحقق التي يتم إجراؤها وفقًا لمعايير الجودة. ويتم تحديد نتائج تقييم الجودة التي يتم الحصول عليها في تقارير جودة البيانات من GLEIF شهريًا وفقًا لنتائج عمليات التحقق هذه. في كانون الأول (ديسمبر) 2017، نشرت GLEIF إصدارًا حديثًا من المستند، والقابلة الآن للقراءة الآلية بالكامل.

وعلاوةً على ذلك، توفر GLEIF "قاموس تقرير جودة البيانات" (Data Quality Report Dictionary) فيما يخص، على التوالي، تقرير جودة البيانات الخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي وتقارير جودة بيانات جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، والتي تصف تطبيق معايير جودة البيانات بشكل عملي. تتم دعوة أي طرف معني للبحث في كيفية احتساب الأرقام الواردة في تقارير جودة البيانات الشهرية وكيفية تنفيذ العمليات الحسابية. كما تم نشر إصدارات محدّثة للقواميس في كانون الأول (ديسمبر) 2017.

معلومات جديدة وإضافية تتوفر الآن مع تقارير جودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

dq-heat-map-750x292
مخطط توضيحي بالألوان لجودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية حسب البلد (تقرير جودة البيانات الخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي - تشرين الثاني (نوفمبر) 2017)

بدايةً من التقارير المنشورة في 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017، التي تقيّم جودة البيانات الإجمالية في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي اعتبارًا من 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، توفر تقارير جودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي المعلومات التالية الموجودة والجديدة:

  • إجمالي نقاط جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية عن المدة التي شملها التقرير. وتمثل النقاط النسبة المئوية لجميع سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية التي اجتازت بنجاح الفحوصات التي جرت للتحقق مما إذا كانت السجلات تستوفي معايير الجودة المحددة أثناء المدة التي تشملها التقارير.
  • التقدم المُحرز من حيث التحسين المستمر في جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي بناءً على إجمالي نقاط جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية. جديد: تم تضمين أقل وأعلى مجموع نقاط حققته جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية خلال الفترة التي شملها التقرير أيضًا.
  • جديد: إجمالي نقاط جودة البيانات خلال المدة التي شملها التقرير لكل بلد. الآن تضم التقارير أيضًا مخطط توضيحي بالألوان لجودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية حسب البلد.
  • نتائج فحوصات GLEIF لسجلات البيانات ومقارنتها بمعايير الجودة المنفذة، أي النسبة المئوية للسجلات التي اجتازت الفحوصات. جديد: تحدد التقارير عدد عمليات التحقق المُخفقة وفقًا لمعيار جودة البيانات ومقدار سجلات نظام معرّفات الكيانات القانونية المتأثرة.
  • النسبة المئوية لسجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية، التي تستوفي متطلبات مستويات النضج المتميزة الخاصة بالجودة. يوضح المخطط الخاص بمستوى النضج، والموجود في الجانب الأيمن من التقرير، نتائج تتعلق بمستويات النضج التالية: المستوى الأول - "الجودة المطلوبة" (يجب أن تكون النسبة 100% لكل سجلات البيانات)؛ المستوى الثاني - "الجودة المتوقعة" (ينبغي أن تكون النسبة 100%)؛ المستوى الثالث - "جودة ممتازة" (كلما ارتفعت النسبة كان ذلك أفضل). جديد: تظهر مستويات النضج الخاصة بالأشهر السابقة كاتجاه.
  • جديد: معلومات حول بيانات "المستوى الثاني"، وتكرارات واعتراضات المدة التي شملها التقرير. بالنسبة إلى المعلومات الأساسية: في أيار (مايو) 2017، بدأت عملية تحسين قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية من خلال تضمين بيانات المستوى الثاني للإجابة عن السؤال "من يملك من". وتسمح هذه البيانات بتعريف الكيانات الأصل المباشرة والرئيسية للكيان القانوني، والعكس، حتى تتسنى إمكانية البحث عن الكيانات التي تملكها الشركات الفردية. يحدد قسم "التكرارات" في التقرير المسألة التالية: وفقًا للسياسة المعمول بها، يجب أن يكون لكل كيان قانوني معرّف كيان قانوني واحد. وإذا تم تحديد أن كيان قانوني واحد، على سبيل المثال، لديه ثلاثة معرّفات كيانات قانونية، سيتم وضع علامة على اثنين من تلك المعرّفات باعتبارها تكرارات. وسيتم تمييز معرّفات الكيانات القانونية المكررة في دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي مع حالة التسجيل. إنّ وسيلة الاعتراضات المركزية التي أتاحتها GLEIF تزيد من القدرة على توجيه التحديثات الخاصة ببيانات معرّفات الكيانات القانونية لجميع الأطراف المعنية.
  • جديد: يحدد قسم "أعلى 5 عمليات تحقُّق مُخفقة" عمليات التحقق من جودة البيانات التي تجريها GLEIF والتي نتج عنها أكبر عدد من سجلات معرّفات الكيانات القانونية التي أخفقت في عمليات التحقق هذه. وفي التقرير، يشار إلى التحقق من جودة البيانات من خلال رقم. يحدد مستند "تحديد قواعد جودة البيانات" أي من عمليات التحقق تطابق الرقم المشار إليه في التقرير.

يظهِر تقرير جودة البيانات الخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي، المنشور بتاريخ 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017 أن إجمالي نقاط جودة البيانات لا يزال يتجاوز 99 % على الرغم من إصدار أكثر من 100000 معرّف كيان قانوني في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 وتم إجراء التقييم استنادًا إلى قواعد جديدة وأشد صرامة.

وفي 2017، أثبتنا أن الأداء الذي يتعلق باتساق البيانات ومعقوليتها قد تحسن، على الرغم من أن عدد معرّفات الكيانات القانونية التي تم إصدارها حديثًا أعلى بعشرة أضعاف مما كانت عليه في 2016. يُعد برنامج إدارة جودة البيانات لدى GLEIF مفيدًا في ضمان أن يظل نظام معرّفات الكيانات القانونية أفضل معيار متاح لتوفير بيانات مفتوحة وموثوقة لإدارة الهوية الفريدة.

مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

السيّد ستيفن وولف هو المدير التنفيذي لمؤسسة Global Legal Entity Identifier Foundation (‎GLEIF)‎. ومنذ كانون الثاني (يناير) من عام 2017، كان السيد وولف من الدعاة المشاركين في المجموعة الاستشارية International Organization for Standardization Technical Committee 68 FinTech Technical Advisory Group (‎ISO TC 68 FinTech TAG)‏. وفي كانون الثاني (يناير) من عام 2017، حصل على لقب أحد أفضل 100 قائد في مجال التعريف في "One World Identity". وهو يتمتع بخبرة كبيرة في تأسيس عمليات البيانات واستراتيجيات التنفيذ العالمية. وخلال مسيرته المهنية، قاد السيد وولف عملية تطوير الأنشطة التجارية الرئيسية واستراتيجيات تطوير المنتجات. ويُعد السيد وولف أحد المؤسسين لشركة آي إس إنوفاتيف سوفتوير التي تأسست عام 1989 وكان أول عضو مجلس إدارة منتدب للشركة. وعيّن لاحقاً في منصب المتحدث باسم المجلس التنفيذي لخليفتها شركة آي إس تيلي داتا إيه جي. وقد أصبحت هذه الشركة في النهاية جزءًا من مؤسسة إنترأكتيف داتا التي شغل فيها السيد وولف منصب المدير التقني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
إدارة البيانات, جودة البيانات, تقارير إدارة جودة البيانات لـ GLEIF, Global Legal Entity Identifier Foundation, المستوى الثاني/ بيانات العلاقات (من يملك من), البيانات المفتوحة, المعايير