غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

انضم إلينا في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2016 في ندوة GLEIF الإلكترونية "توصيل الشركات ببعضها البعض عالميًا باستخدام معرّفات الكيانات القانونية"

نقدم تقرير مرحلي عن جمع البيانات الخاصة بمن يملك من في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي ونعرض توقعاتنا بشأن مشروعات GLEIF الرئيسية التي سنمضي قدمًا فيها في عام 2017


المؤلف: ستيفن وولف

  • التاريخ: 24-11-2016
  • مشاهَدات:

gleif-logo-646x215

تستضيف Global Legal Entity Identifier Foundation (‏GLEIF)‏ في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2016، في الساعة 3:00 عصرًا وحتي الساعة 3:45 عصرًا بتوقيت وسط أوروبا، ندوة إلكترونية تقدم عرضًا موجزًا عن مؤسستنا ومبادرة معرفات الكيانات القانونية (LEI). والهدف الرئيسي من هذه الندوة الإلكترونية هو تقديم تحديث عن التقدم المحرز نحو تحقيق المرحلة القادمة في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي، ألا وهي تعزيز جمع بيانات معرّفات الكيانات القانونية لتشمل بيانات عن من يملك من. وبالإضافة إلى ذلك، نستعرض توقعاتنا بشأن المشروعات الرئيسية التي سوف نمضي فيها قدمًا في عام 2017، من أجل زيادة ثروة المعلومات المتاحة للمشاركين في السوق باستخدام بيانات معرّفات الكيانات القانونية المفتوحة ذات الجودة العالية والموحدة.

للتسجيل في الندوة الإلكترونية مجانًا، يُرجى الرجوع إلى "الرابط ذي الصلة" أدناه.

وستتاح للمشاركين فرصة الحصول على تحديثات من:

  • ستيفان وولف - الرئيس التنفيذي لمؤسسة GLEIF.
  • كارلا ماكينا - رئيس المعايير في GLEIF.
  • كلير رولي - رئيس العمليات التجارية في GLEIF.
  • كريستوف شنايدر - رئيس تطوير تكنولوجيا المعلومات والعمليات في GLEIF.

وفيما يلي بعض المعلومات الأساسية عن الموضوعات التي سيتم تناولها في الندوة الإلكترونية.

مقدمة موجزة عن GLEIF ومبادرة معرّفات الكيانات القانونية

تتيح الندوة الإلكترونية للجمهور فرصة حصرية للحصول على نظرة ثاقبة على دور GLEIF في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي وكيفية تمكين المشاركين في السوق من اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً وأقل تكلفة وأكثر موثوقية في اختيار المؤسسات التي يمكنهم إقامة أعمال تجارية معها. فباختصار، GLEIF هي مؤسسة فوق وطنية غير هادفة للربح تقدم المصدر الوحيد على الإنترنت الذي يتيح بيانات مرجعية مفتوحة وموحدة وعالية الجودة عن الكيانات القانونية مع القدرة على تحديد مشاركة أي كيان في المعاملات المالية على الصعيد العالمي. ولا تهدف GLEIF، وفقًا لقوانينها، إلى تحقيق أية مصالح تجارية أو سياسية معينة. تحظى GLEIF بمكانة فريدة في سوق تعريف الكيانات. ونحن ندير شبكة من الشركاء، وهي جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، لتقديم خدمات يمكن التعويل عليها، وبيانات صريحة وموثوقة بغرض التعريف الفريد للكيانات القانونية في مختلف أنحاء العالم. وتضمن خدمات GLEIF السلامة التشغيلية لنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.

معرّف الكيان القانوني عبارة عن رمز أبجدي رقمي مكون من 20 خانة يعتمد على معيار أيزو 17442 الذي وضعته المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس. ويرتبط معرّف الكيان القانوني بالمعلومات المرجعية الأساسية التي تتيح التعريف الواضح والفريد للكيانات القانونية التي تشارك في المعاملات المالية.

تنفذ GLEIF وجهات إصدار معرفات الكيانات القانونية الخمسة التي تمثل المبادر الأول في السوق نموذجًا تجريبيًا لجمع البيانات حول الكيانات الأصل المباشرة والرئيسية للكيانات القانونية في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

وقد تجلت أهمية زيادة الشفافية في الأسواق المالية بعد أزمة 2008 المالية، وتسريب أوراق بنما في الآونة الأخيرة. ولتحقيق ذلك، لابد من تعقب العلاقات القائمة بين الشركات المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

تُشير المعلومات المتوفرة من خلال بيانات معرّفات الكيانات القانونية المرجعية حتى اليوم، على سبيل المثال: الاسم الرسمي والعنوان المسجل، إلى بيانات من "المستوى الأول". وهي توفر إجابة عن السؤال "ما هي هوية كل طرف؟". في الخطوة التالية، سيتم تعزيز قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية لتشمل بيانات "المستوى الثاني" والتي تجيب على التساؤل المطروح "من يملك من".

وفي آذار (مارس) 2016، نشرت لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية وثيقة السياسات التي تحمل عنوان "جمع البيانات عن الكيانات القانونية الأصل المباشرة والرئيسية في نظام معرّف الكيانات القانوني العالمي - المرحلة الأولى". تتولى GLEIF مسؤولية إدارة المشروعات وتطوير المعايير التنظيمية والتقنية وفقًا لمتطلبات جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية (والتي يشار إليها أيضًا باسم وحدات التشغيل المحلية أو LOU)، وذلك بغرض جمع المعلومات عن الكيانات الأصل. توفر جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية خدمات التسجيل والتجديد والخدمات الأخرى وتعمل كواجهة أساسية للكيانات القانونية الراغبة في الحصول على معرّف كيان قانوني.

وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2016، أطلقت GLEIF نموذجًا تجريبيًا بمشاركة جهات إصدار معرفات الكيانات القانونية الخمسة التي تمثل "المبادر الأول في السوق" لتوضيح الإجراءات الكاملة الخاصة بجمع بيانات المستوى الثاني والتحقق منها. جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية المشاركة في الممارسة المبدئية هي: Bundesanzeiger Verlag GmbH (‏Bundesanzeiger Verlag)‏ وBusiness Entity Data (‏DTCC’s GMEI Utility)‏ وبورصة لندن للمعاملات المالية والمؤسسة السعودية للمعلومات الائتمانية وUnione Italiana per le Camere di Commercio, Industria, Artigianato e Agricultura. وقد عملت جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية المشاركة مع الكيانات القانونية الفعلية التي تم اختيارها والتي حصلت على معرّف كيان قانوني (عملائها)، بما في ذلك العديد من البنوك الكبيرة لجمع المعلومات عن الكيانات الأصل.

وأثناء الندوة الإلكترونية، سوف يتعرف المشاركون على المزيد عن النهج المقترح من قِبل لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية بشأن جمع البيانات حول الكيانات الأصل المباشرة والرئيسية، ويطلعون على التحديثات الخاصة بالخطوات التالية في بدء تنفيذ المشروع.

وبالإضافة إلى ذلك، سوف نلقي نظرة خلال الندوة الإلكترونية على أهم الموضوعات التي سوف نتبناها في عام 2017. وتشمل هذه الموضوعات:

مساعدة القطاع على تلبية متطلبات الإبلاغ عن معرّفات الكيانات القانونية المعمول بها اعتبارًا من كانون الثاني (يناير) 2018 عندما يتم تفعيل قانون الإشراف على أدوات الأسواق المالية المنقّح (MiFID II): وفي وقت سابق في عام 2016، منحت المفوضية الأوروبية السلطات القومية المختصة والمشاركين في السوق مدة سنة إضافية للامتثال للقواعد المنصوص عليها في قانون الإشراف على أدوات الأسواق المالية (MiFID II). والموعد النهائي الجديد هو 3 كانون الثاني (يناير) 2018. وحسبما أشارت الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، فإن "السبب في التمديد يكمن في البنية التحتية التقنية المعقدة التي تحتاج إلى إعداد لكي يتم تطبيق إجراءات قانون الإشراف على أدوات الأسواق المالية (MiFID II) بشكل فعال". ويتطلب هذا القانون التشريعي حصول مئات الآلاف من الجهات العاملة على معرّف كيان قانوني، والذي لم يفرضه أي التزام من هذا القبيل حتى الآن. وفيما يتعلق بقانون الإشراف على أدوات الأسواق المالية (MiFID II)، أوضحت الهيئة الأوروبية للأوراق المالية والأسواق: "لا يوجد معرّف كيان قانوني، لا توجد تجارة". نؤكد مرة أخرى على الضرورة الملحة لتسجيل الشركات المعنية للحصول على معرف كيان قانوني في أقرب وقت ممكن. وخلال الندوة الإلكترونية، سوف نتناول مفهوم "وكيل التسجيل"، الذي تنفذه GLEIF، والذي يهدف إلى تبسيط عملية تسجيل المؤسسات الكبيرة.

الخطوات التالية لتحسين جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية: تركز GLEIF، بالتعاون مع شركائها في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي، على تحسين جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية وموثوقيتها وسهولة استخدامها بشكل أكبر. ولتوضيح مفهوم جودة البيانات فيما يخص مجموعات معرّفات الكيانات القانونية، دخلت GLEIF في حوار وثيق مع كل من لجنة الرقابة التنظيمية لمعرّفات الكيانات القانونية وجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، لتحديد مجموعة من معايير الجودة القابلة للقياس باستخدام المعايير التي أصدرتها الأيزو. وهي تشمل معايير مثل اكتمال وشمولية ودقة سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية. يؤدي وضع مجموعة من معايير الجودة المحددة إلى الوصول إلى مؤشر استرشادي يتميز بالشفافية والموضوعية لتقييم مستوى جودة البيانات في إطار نظام معرّف الكيان القانوني العالمي. وتقدم الندوة الإلكترونية معلومات حول برنامج إدارة جودة البيانات من GLEIF وكيف سيتطور في المستقبل.

التعاون بين XBRL الدولية وGLEIF للتعامل مع الهوية القانونية في التقارير التجارية الرقمية: أعلنت XBRL الدولية، في حزيران (يونيو) 2016، أن هيئة XBRL الدولية لأفضل الممارسات قد شكلت، بالتعاون مع GLEIF، فريق عمل لدراسة أفضل السبل لتحقيق الاتساق في الرجوع للهوية القانونية في وثائق XBRL وتقديم توصيات ملموسة بهذا الشأن. وقد تم تكليف فريق العمل تحديدًا بوضع توصيات حول الاستخدام المتسق لمعرفات الكيانات القانونية في تصنيفات XBRL ووثائقها المرمّزة بلغة الأعمال. إنّ XBRL هو معيار دولي لكتابة التقارير المالية والخاصة بالأداء والمخاطر والالتزام رقمياً، ويُستخدم إلى جانب ذلك في أنواع أخرى كثيرة من رفع التقارير. ومواصفات XBRL المفتوحة مرخصة مجانًا لأي شخص يسعى لاستخدام هذا المعيار. تتيح XBRL إنشاء تعريفات موثوقة ويمكن إعادة استخدامها، يُطلق عليها تصنيفات، والتي تسجل المعنى الوارد في جميع مصطلحات التقارير المستخدمة في تقارير الأعمال، فضلاً عن العلاقات بين جميع المصطلحات. وخلال الندوة الإلكترونية، سنقدم تقريرًا مرحليًا عن التعامل مع الهوية القانونية في التقارير التجارية الرقمية كما حددتها XBRL الدولية بالتعاون مع GLEIF.

تشجيع مجتمع الأعمال الأكبر لدراسة الفوائد من وجود معرّف كيان قانوني: هناك صراع داخل الشركات في جميع أنحاء العالم للوصول إلى كيفية تطوير وتنفيذ نظام عام لتعريف الكيانات يمكن أن يكون بمثابة محور لتعريف المشاركين في الأسواق المالية وربط البيانات. وسوف نوضح كيف يمكن تحقيق مكاسب إضافية، من حيث الكفاءة، لمجتمع الأعمال بأكمله من خلال إنشاء دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي، الذي قدمته GLEIF كمصدر أساسي لتوفير بيانات مرجعية عن الكيانات القانونية. إذا أمكن تعريف الأطراف الأخرى، من عملاء الشركات ومقدمي الخدمات والشركاء التجاريين الآخرين، بشكل فريد وبسهولة وسرعة باستخدام معرف الكيان القانوني، فإن ذلك يمكن أن يوفر مزايا من حيث التكلفة ويوفر فرص أعمال تجارية جديدة. إن الوصول إلى مجموعات بيانات معرفات الكيانات القانونية واستخدامها يمكن أن يدعم العديد من التطبيقات، على سبيل المثال إدارة المخاطر وإدارة الامتثال وإدارة علاقات العملاء. وخلال الندوة الإلكترونية، سوف نوضح كيف ستساعد الاستفادة من دليل معرفات الكيانات القانونية العالمي مجتمع الأعمال الأكبر على خفض التكاليف وتبسيط وتسريع العمليات واكتساب رؤية أعمق للسوق العالمية.

اشترك في ندوة GLEIF الإلكترونية

لا تدع الفرصة تفوتك للحصول على أحدث المعلومات حول أنشطة GLEIF والتطورات الخاصة بمعرّفات الكيانات القانونية، والتي سنتناولها خلال الندوة الإلكترونية: اشترك الآن!

مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

السيّد ستيفن وولف هو المدير التنفيذي لمؤسسة Global Legal Entity Identifier Foundation (‎GLEIF)‎. ومنذ كانون الثاني (يناير) من عام 2017، كان السيد وولف من الدعاة المشاركين في المجموعة الاستشارية International Organization for Standardization Technical Committee 68 FinTech Technical Advisory Group (‎ISO TC 68 FinTech TAG)‏. وفي كانون الثاني (يناير) من عام 2017، حصل على لقب أحد أفضل 100 قائد في مجال التعريف في "One World Identity". وهو يتمتع بخبرة كبيرة في تأسيس عمليات البيانات واستراتيجيات التنفيذ العالمية. وخلال مسيرته المهنية، قاد السيد وولف عملية تطوير الأنشطة التجارية الرئيسية واستراتيجيات تطوير المنتجات. ويُعد السيد وولف أحد المؤسسين لشركة آي إس إنوفاتيف سوفتوير التي تأسست عام 1989 وكان أول عضو مجلس إدارة منتدب للشركة. وعيّن لاحقاً في منصب المتحدث باسم المجلس التنفيذي لخليفتها شركة آي إس تيلي داتا إيه جي. وقد أصبحت هذه الشركة في النهاية جزءًا من مؤسسة إنترأكتيف داتا التي شغل فيها السيد وولف منصب المدير التقني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
Global Legal Entity Identifier Foundation, لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية, المستوى الثاني/ بيانات العلاقات (من يملك من)