غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

ربط النقاط ببعضها البعض باستخدام بيانات معرّفات الكيانات القانونية عالية الجودة: GLEIF تطرح عددًا من عمليات التحقق من الأداء ومعايير الجودة الجديدة لزيادة تحسين جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

GLEIF تواصل تحسين برنامج إدارة جودة البيانات لديها، وذلك لتمكين المشاركين في السوق من الاستفادة من ثروة المعلومات المتوفرة في نطاق مجتمع معرّفات الكيانات القانونية


المؤلف: ستيفن وولف

  • التاريخ: 04-10-2018
  • مشاهَدات:

w-abstract-3-750x250

تصف هذه المدونة أحدث التحسينات التي أُجريت على برنامج إدارة جودة البيانات ونفذتها Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎. طرحت GLEIF عددًا من عمليات التحقق من جودة البيانات ومعايير جودة البيانات الجديدة، وذلك من خلال تقارير جودة البيانات الشهرية التي تم نشرها في أيلول (سبتمبر) 2018. ويعمل هذا على توفير تحليل للأداء أكثر تفصيلاً وزيادة شفافية جودة البيانات المُحققة في نظام معرّفات الكيانات القانونية (LEI) العالمي.

تُعد GLEIF مسؤولة عن مراقبة وضمان تحقيق مستوى رفيع من جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية، وذلك في نظام معرّفات الكيانات القانونية (LEI) العالمي. وبالتعاون مع شركائنا من جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، نُركز على تحسين جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية وموثوقيتها وسهولة استخدامها. ويتيح ذلك للمشاركين في السوق الاستفادة من ثروة المعلومات المتاحة في مجتمع معرّفات الكيانات القانونية. ويتضمن كل معرّف من معرّفات الكيانات القانونية معلومات حول أساس ملكية الكيان للإجابة على التساؤلات عن "ما هي هوية كل طرف" و"من يملك من". توفر GLEIF قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية بالكامل من خلال دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي. وهو يحتوي على سجلات حالية وتاريخية لمعرّفات الكيانات القانونية، بما في ذلك بيانات مرجعية ذات صلة داخل مستودع مركزي واحد موثوق به ويستطيع مستخدمو بيانات معرّفات الكيانات القانونية الوصول إليه مجانًا. دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي هو المصدر العالمي الوحيد على الإنترنت الذي يوفر بيانات مرجعية مفتوحة وموحدة وعالية الجودة عن الكيانات القانونية.

وقد تم تضمين روابط لتقارير جودة البيانات الشهرية التي تنشرها GLEIF والمزيد من المواد الأساسية في قسم "روابط ذات صلة" أدناه.

وتم إدخال معايير جديدة لجودة البيانات من أجل قياس مستوى جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

تتمثل إحدى المزايا الرئيسية التي تميز معرّف الكيان القانوني عن معرّفات حقوق الملكية في أن GLEIF تقدم شفافية كاملة فيما يتعلق بمستوى جودة البيانات الذي يتم تحقيقه في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي. ونقوم بذلك من خلال إتاحة التقارير الشهرية التالية:

  • تشير تقارير جودة البيانات الخاصة بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي إلى المستوى العام لجودة البيانات الذي تم تحقيقه في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.
  • تحلل تقارير جودة البيانات الخاصة بجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية مستوى جودة البيانات الذي حققته كل من جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية (ويُشار إليها كذلك باسم "وحدات التشغيل المحلية").

وقد حددت GLEIF مجموعة من معايير الجودة القابلة للقياس لتوضيح مفهوم جودة البيانات فيما يخص مجتمع معرّفات الكيانات القانونية، وذلك من خلال حوار وثيق مع كل من لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية وجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية. ولذا السبب، تم استخدام المعايير التي وضعتها المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس (ISO). وهي تشمل معايير مثل اكتمال وشمولية ودقة سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية. (للحصول على القائمة الكاملة لمعايير جودة البيانات، يُرجى الرجوع إلى صفحة "برنامج GLEIF لإدارة جودة البيانات - الأسئلة والإجابات" على موقع GLEIF الإلكتروني، والمتضمنة في قسم "روابط ذات صلة" أدناه.) من خلال وضع مجموعة من معايير الجودة المحددة، أنشأت GLEIF مؤشرًا استرشاديًا يتسم بالشفافية والموضوعية لتقييم مستوى جودة البيانات في إطار نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي.

وقد طرحت GLEIF عددًا من عمليات التحقق المُخصصة لثلاثة معايير جديدة لجودة البيانات، من خلال تقارير جودة البيانات التي تم نشرها في أيلول (سبتمبر) 2018، وهي:

  • الإتاحة: عناصر البيانات التي يمكن الحصول عليها بسهولة والتي يكون الوصول إليها قانونيًا مع وجود عناصر تحكم وضوابط قوية ومضمنة في العملية.
  • المصدر: تاريخ أو أصل قيمة الملكية.
  • التمثيل: خاصية جودة البيانات التي تتعلق بالتنسيق والنمط ووضوح النص وجدوى البيانات في تحقيق الهدف المقصود منها.

تسهم هذه المعايير الجديدة لجودة البيانات في تقييم ما إذا كانت سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية متسقة ووافية.

عمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة تعمل على زيادة سهولة استخدام البيانات المرجعية لمعرّفات الكيانات القانونية وموثوقيتها

تلخيص: تبدأ عملية الحفاظ على جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية لدى الكيان الذي يتولى التسجيل. فمن خلال التسجيل الذاتي، يجب على الكيان الذي يتولى التسجيل توفير بيانات مرجعية دقيقة حول معرّف الكيان القانوني. وبعد ذلك يجب على جهة إصدار معرّفات الكيانات القانونية التحقق من البيانات المرجعية لمعرّفات الكيانات القانونية من خلال الرجوع إلى المصدر الرسمي المحلي - سجل تجاري وطني على سبيل المثال - وإصدار معرّف كيان قانوني يتوافق مع معيار معرّفات الكيانات القانونية. وبمجرد حصول الكيان القانوني على معرّف كيان قانوني، فإنه يُنشر مع البيانات المرجعية ذات الصلة الخاصة بالكيان القانوني من قبل وحدة التشغيل المحلية التي أصدرت معرّف الكيان القانوني. وتنشر كل وحدة تشغيل محلية يوميًا ملفات محدثة تشتمل على جميع معرّفات الكيانات القانونية التي أصدرتها وكذلك البيانات المرجعية ذات الصلة.

160201-v1-1-lay-gleif-dataquality-release.ar-750x361

ومن خلال استخدام البرامج التي طورتها GLEIF، تتم يوميًا مراجعة سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية، والتي توفرها جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، وفقًا لمعايير الجودة المحددة. ترسل GLEIF، تقريرًا يوميًا مفصلاً عن نتائج تقييم الأداء لجهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية. وقد طرحت GLEIF عددًا من عمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة المتنوعة، وذلك من خلال تقارير جودة البيانات التي تم نشرها في أيلول (سبتمبر) 2018. تُجري GLEIF ما يصل إجماله إلى 75 عملية تحقق من الجودة من أجل تقييم جودة قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية ككل.

تهدف عمليات التحقق من الجودة الجديدة، على نحو خاص، إلى التحقق من:

استخدام قائمة سلطات تسجيل GLEIF: كما ورد أعلاه، يجب على جهة إصدار معرّفات الكيانات القانونية التحقق من البيانات المرجعية لمعرّفات الكيانات القانونية التي قدمها أحد المسجلين من خلال الرجوع إلى المصدر الرسمي المحلي قبل إصدار معرّف كيان قانوني. وتنشر GLEIF "قائمة سلطات التسجيل". تحتوي القائمة على أكثر من 650 مسجل أعمال ومصادر سلطات تسجيل أخرى ذات صلة وتُخصِّص رمزًا فريدًا لكل مسجل في القائمة. تشير جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية إلى هذا الرمز في عمليات إصدار معرّفات الكيانات القانونية وتنشره مع سجل معرّف الكيان القانوني. توحد قائمة سلطات التسجيل الإحالة التي يقدمها الكيان القانوني إلى مصدره الرسمي المحلي للمرة الأولى. وباستخدام هذه القائمة، تتيح GLEIF لمستخدمي بيانات معرّفات الكيانات القانونية ربط معرّف الكيان القانوني بمصادر البيانات الأخرى بكل سهولة.

طرحت GLEIF عددًا من عمليات التحقق من جودة بيانات الجديدة المتنوعة للتحقق مما إذا كان سجل معرّف الكيان القانوني يتضمن الرمز الصحيح المعيّن للمصدر الرسمي ذي الصلة في قائمة سلطات التسجيل. وفي حال إخفاق سجل معرّف الكيان القانوني في عمليات التحقق هذه، يجب على جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية المسؤولة تحديث السجل لتقديم الرمز الصحيح. ويضمن هذا استفادة مستخدمي البيانات استفادة كاملة من المعلومات الموحدة المُقدمة مع قائمة سلطات التسجيل - وبالتالي، مع أحد سجلات معرّفات الكيانات القانونية - عند البحث عن معلومات حول كيان مُحدد وربط معرّف الكيان القانوني الخاص به بمصادر أخرى، مثل السجل التجاري.

كما تُحدد GLEIF أيضًا ما إذا كانت إحدى جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية تُشير بشكل موثوق إلى أن سجل معرّف الكيان القانوني مؤكد بالكامل، وذلك من خلال فحص التطبيق الصحيح لرمز قائمة سلطات التسجيل. فإذا تضمن سجل معرّف الكيان القانوني المعلومات التي تُفيد بأنه "معرّف كيان قانوني مؤكد بالكامل"، فهذا يعني أنه وفقًا لإجراءات التحقق التي تستخدمها جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، فإن هناك معلومات كافية في مصادر عامة موثوقة (مُحددة برمز من قائمة سلطات التسجيل) لدعم المعلومات التي قدمها الكيان القانوني. تُجري GLEIF عددًا من عمليات التحقق المحددة للتحقق من العلاقة بين حقل البيانات في سجل معرّفات الكيانات القانونية، والذي يشير إلى رمز قائمة سلطات التسجيل، والحقل الذي يشير إلى ما إذا كان السجل مؤكدًا بالكامل. فإذا ما تم الإقرار بأن أحد سجلات معرّفات الكيانات القانونية مؤكد بالكامل ولكن رمز قائمة سلطات التسجيل إما مفقود أو خاطئ، فإن عمليات التحقق من جودة البيانات ذات الصلة تُخفق ويجب على جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية تقديم مزيد من المعلومات. تعمل GLEIF على زيادة موثوقية المعلومات المُتضمنة في سجلات معرّفات الكيانات القانونية، وذلك من خلال إجراء عمليات تحقق من الجودة جديدة وذات صلة.

استخدام أيزو 20275 - قائمة رموز الأشكال القانونية للكيانات: تنشر GLEIF "قائمة رموز الأشكال القانونية للكيانات (ELF)". يتضمن الإصدار الأول، والذي صدر في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، أكثر من 1600 شكل قانوني للكيانات في أكثر من 50 ولاية قضائية. من أمثلة الأشكال القانونية للكيانات: شركة تضامنية ذات مسؤولية محدودة (ش.ت.ذ.م.م.)، Gesellschaft mit beschränkter Haftung (GmbH)‎ أو Société Anonyme (SA)‎. تخصص قائمة رموز الأشكال القانونية للكيانات رمزًا فريدًا لكل شكل من الأشكال القانونية للكيانات. تستند قائمة رموز الأشكال القانونية للكيانات إلى معيار الأيزو 20275 "الخدمات المالية - الأشكال القانونية للكيانات (ELF)".

تتحقق GLEIF مما إذا كان أحد سجلات معرّفات الكيانات القانونية يتضمن الرمز الصحيح الذي يُمثل الشكل القانوني للكيان وفقًا لقائمة رموز الأشكال القانونية للكيانات، وذلك من خلال عمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة. وسيُخفق سجل معرّف الكيان القانوني في هذا الاختبار في حال عدم توافق الشكل القانوني المرتبط بأحد رموز الأشكال القانونية للكيانات والشكل القانوني الذي يتضمنه اسم الكيان. ويساعد دمج رموز الأشكال القانونية للكيانات في مجموعة موحدة من البيانات المرجعية عن كيان قانوني ما في دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي على تعزيز معلومات بطاقة الأعمال المدرجة في كل سجل من سجلات معرفات الكيانات القانونية. وتتيح هذه البيانات الأكثر ثراءً تجربة أفضل للمستخدمين، لأنها تساعد على تصنيف الكيانات القانونية، وبالتالي، تتيح رؤية أعمق للسوق العالمية. وبالتالي تضمن عملية التحقق من الجودة الجديدة قدرة مستخدمي البيانات من تحقيق الاستفادة الكاملة من رمز الأشكال القانونية للكيانات باعتباره جزءًا من معلومات بطاقة الأعمال المُتضمنة في أحد سجلات معرّفات الكيانات القانونية.

معلومات صحيحة حول أساس الملكية ("من يملك من"): يُشار إلى معلومات بطاقة الأعمال المتوفرة مع البيانات المرجعية لمعرّفات الكيانات القانونية، مثل الاسم الرسمي والعنوان المسجل، باسم بيانات "المستوى الأول". وهي توفر إجابة عن السؤال "ما هي هوية كل طرف". كما تتضمن قاعدة بيانات معرّفات الكيانات القانونية بيانات المستوى الثاني للإجابة على التساؤل المطروح "من يملك من". وتسمح هذه البيانات بتعريف الكيانات الأصل المباشرة والرئيسية للكيان القانوني، والعكس، حتى تتسنى إمكانية البحث عن الكيانات التي تملكها الشركات الفردية.

تتحقق GLEIF مما إذا كانت معلومات الملكية المتعلقة بالجهة التي سجلت معرّف الكيان القانوني قد تم تسجيلها بما يتماشى مع السياسة السارية التي حددتها لجنة الرقابة التنظيمية العالمية لمعرّفات الكيانات القانونية، وذلك وفقًا لعمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة. علاوة على هذا، تتحقق GLEIF الآن من معقولية معلومات العلاقة المتعلقة بالكيانات المُصنفة باعتبارها فروعًا حصلت على معرّف كيان قانوني. تعمل عمليات التحقق الجديدة هذه على زيادة تحسين موثوقية بيانات معرّفات الكيانات القانونية.

الوثائق المحدّثة توفر معلومات مفّصلة عن المنهجية المطبّقة لتقييم جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي

يحدد المستند "تحديد قواعد جودة البيانات" (Data Quality Rule Setting) عمليات التحقق التي يتم إجراؤها وفقًا لمعايير الجودة. ويتم تحديد نتائج تقييم الجودة التي يتم الحصول عليها في تقارير جودة البيانات من GLEIF شهريًا وفقًا لنتائج عمليات التحقق هذه. قامت GLEIF، في أيلول (سبتمبر) 2018، بنشر الإصدار المُحدث 2.1 من الوثيقة التي تُفصِّل عمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة المذكورة أعلاه.

وعلاوةً على ذلك، توفر GLEIF "قاموس تقرير جودة البيانات" (Data Quality Report Dictionary) فيما يخص، على التوالي، تقرير جودة البيانات الخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي وتقارير جودة بيانات جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، والتي تصف تطبيق معايير جودة البيانات بشكل عملي. تتم دعوة أي طرف معني لمراجعة كيفية احتساب الأرقام الواردة في تقارير جودة البيانات الشهرية وكيفية تنفيذ العمليات الحسابية. كما تم نشر إصدارات محدّثة للقواميس في أيلول (سبتمبر) 2018.

جودة البيانات في نظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي تبقى رفيعة المستوى

طوّرت GLEIF منهجية لوضع تقييم لمستوى جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية. تُسمّى هذه المنهجية "إجمالي نقاط جودة بيانات معرّفات الكيانات القانونية"، وتمثل النسبة المئوية لجميع سجلات بيانات معرّفات الكيانات القانونية التي اجتازت الفحوصات التي أُجريت لتحديد ما إذا كانت السجلات تستوفي معايير الجودة المحددة. تتم الإشارة إلى إجمالي نقاط جودة البيانات مع كل تقرير شهري عن جودة البيانات والخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي. بقي إجمالي نقاط جودة البيانات مستقرًا، حيث تجاوزت النقاط 99 بالمائة، وذلك بعد طرح عمليات التحقق من جودة البيانات الجديدة والأكثر صرامة مع تقرير جودة البيانات والخاص بنظام معرّفات الكيانات القانونية العالمي الذي تم نشره في أيلول (سبتمبر) 2018.

وقد أكدت هذه النتيجة تقارير جودة البيانات التي تم نشرها في تشرين الأول (أكتوبر) 2018.

مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

السيّد ستيفن وولف هو المدير التنفيذي لمؤسسة Global Legal Entity Identifier Foundation (‎GLEIF)‎. ومنذ كانون الثاني (يناير) من عام 2017، كان السيد وولف من الدعاة المشاركين في المجموعة الاستشارية International Organization for Standardization Technical Committee 68 FinTech Technical Advisory Group (‎ISO TC 68 FinTech TAG)‏. وفي كانون الثاني (يناير) من عام 2017، حصل على لقب أحد أفضل 100 قائد في مجال التعريف في "One World Identity". وهو يتمتع بخبرة كبيرة في تأسيس عمليات البيانات واستراتيجيات التنفيذ العالمية. وخلال مسيرته المهنية، قاد السيد وولف عملية تطوير الأنشطة التجارية الرئيسية واستراتيجيات تطوير المنتجات. ويُعد السيد وولف أحد المؤسسين لشركة آي إس إنوفاتيف سوفتوير التي تأسست عام 1989 وكان أول عضو مجلس إدارة منتدب للشركة. وعيّن لاحقاً في منصب المتحدث باسم المجلس التنفيذي لخليفتها شركة آي إس تيلي داتا إيه جي. وقد أصبحت هذه الشركة في النهاية جزءًا من مؤسسة إنترأكتيف داتا التي شغل فيها السيد وولف منصب المدير التقني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
إدارة البيانات, جودة البيانات, تقارير إدارة جودة البيانات لـ GLEIF, Global Legal Entity Identifier Foundation, دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي, المستوى الثاني/ بيانات العلاقات (من يملك من), البيانات المفتوحة, المعايير