غرفة الأخبار والإعلام مدوّنة GLEIF

GLEIF تعمل على تطوير إدراج مُعرّفات الكيانات القانونية في التقارير المالية القابلة للقراءة الآلية، وذلك لتعزيز الثقة من خلال التحقق من الهوية وتجميع البيانات على الإنترنت بسهولة

تقرير GLEIF السنوي لعام 2018 في Inline XBRL يصبح البيان المالي الأول الذي يُضمِّن مُعرّفات الكيانات القانونية


المؤلف: ستيفن وولف

  • التاريخ: 22-05-2019
  • مشاهَدات:

gleif-abstractw-3-750x250

طورت Global Legal Entity Identifier Foundation (GLEIF)‎ إدراج مُعرّف الكيان القانوني (LEI) في الوثائق المالية الرقمية القابلة للقراءة الآلية. وبالشراكة مع XBRL International، نشرت GLEIF تقريرها السنوي لعام 2018 بتنسيق HTML وInline XBRL الذي يمكن قراءته قراءة آلية وبواسطة الأشخاص، مع تضمين مُعرّف الكيان القانوني الخاص بـ GLEIF في المعلومات المالية للمرة الأولى. وقد أضحى أول تقرير أعمال رسمي على مستوي العالم يعمل على ربط كيان الإيداع تلقائيًا ببياناته المرجعية لمُعرّفات الكيانات القانونية التي تم التحقق منها والموجودة في دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي.

شاهد هذا الفيديو المختصر لمعرفة المزيد حول مزايا تضمين معرّفات الكيانات القانونية بتنسيق HTML وXBRL الذي يمكن قراءته قراءة آلية وبواسطة الأشخاص

ويعتبر دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي المصدر العالمي الوحيد على الإنترنت الذي يُقدم بيانات مرجعية موحدة وعالية الجودة ويُمكن الوصول إليها مجانًا عن الكيانات التي تحمل مُعرّفات كيانات قانونية. تتضمن البيانات المرجعية معلومات بطاقة العمل الخاصة بكيان ما، بما في ذلك الاسم والعنوان المسجل، بالإضافة إلى بيانات العلاقة التي تؤكد ملكية الكيان لكيانات أخرى أو تبعيته لكيانات أخرى. تتحقق جهات إصدار معرّفات الكيانات القانونية، المعتمدة من GLEIF، من البيانات المرجعية بصورة سنوية؛ وبذلك تكون هذه البيانات دقيقة ومحدثة.

تُعتبر XBRL International منظمة تطوير المعايير المسئولة عن مواصفات XBRL المجانية المرخصة. ويكمن الهدف من إنشاء XBRL International في تحسين الأمور المتعلقة بالمساءلة والشفافية في أداء الأعمال عالميًا، وذلك من خلال تقديم معيار تبادل البيانات المفتوحة لتقارير الأعمال. تستخدم المعايير أكثر من 130 هيئة تنظيمية في أكثر من 70 دولة لجمع معلومات أعمال رقمية وعالية الجودة وموثوقة وفي الوقت المناسب من ملايين الشركات حول العالم.

1st-screenshot-750x277
وينتج عن دمج مُعرّفات الكيانات القانونية في التقارير القابلة القراءة الآلية فوائد كبيرة على مستوي القطاع، بما في ذلك تحسين طرق فحص البيانات والحد من الاحتيال.

دمج مُعرّف الكيان القانوني في تقارير الأعمال الرقمية: تحسين عملية التحقق من الكيان وتجميع البيانات على الإنترنت بسهولة

يعمل تضمين مُعرّف الكيان القانوني لإحدى المؤسسات - أو الشركات التابعة لها وشركاتها الفرعية وشركاتها الرئيسية - في التقارير المالية الرقمية على تمكين المشاركين في السوق الذين يعتمدون على الوثائق الرسمية في اتخاذ القرارات الاستراتيجية (مثل التجار والمستثمرين والهيئات التنظيمية) من تجميع المعلومات الخاصة بكيان الإيداع والتحقق منها بصورة سريعة ومُيسرة.

ومن بين المزايا الهامة لهذا النهج للمشاركين في الأسواق المالية:

  • سهولة التحقق من هوية كيان الإيداع وفقًا لمُعرّف الكيان القانوني الخاص به، مما يؤدي إلى زيادة ثقة المستخدم النهائي في موثوقية المستندات وتكاملها.
  • الوصول المؤتمت إلى البيانات المجمعة حول كيان الإيداع. مما سينتج عنه عدد من الفوائد المتعددة التي من بينها: تعزيز رؤية البيانات المرجعية للكيان المتاحة في دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي؛ وخلق فرص إنشاء قواعد بيانات جديدة على الإنترنت تعمل على جمع أصول البيانات الرئيسية للكيانات التي تحمل مُعرّف كيان قانوني؛ وسهولة تجميع معلومات الشركات التي تم الحصول عليها من مصادر متعددة تدعم قابلية المعلومات المالية الموحدة للمقارنة.
  • زيادة الشفافية بالنسبة للمستخدمين النهائيين فيما يتعلق بأساس ملكية الكيان. ويمكن إنشاء شبكات علاقات بين مُعرّفات الكيانات القانونية بسرعة وبشكل تلقائي عند تقديم مُعرّفات الكيانات القانونية لكيان الإيداع، والشركات التابعة له وشركاته الفرعية وشركاته الرئيسية، في التقارير المالية القابلة للقراءة الآلية.
  • تحسين قدرة الهيئات التنظيمية على الحد من ممارسات الأسواق غير النزيهة.
  • وقعت شهادات موافقة مع eIDAS (اللائحة التنظيمية لخدمات التعريف والاعتماد الإلكترونية بالاتحاد الأوروبي) على تقرير GLEIF السنوي لعام 2018. وهذا يُمثل استخدام مُعرّف الكيان القانوني المُضمن في إحدى الشهادات لتوفير ميزة عدم التنصل (تقنيًا) والثقة مدى الحياة. 

عند نشر تقرير GLEIF السنوي لعام 2018 الذي يتضمن مُعرّف الكيان القانوني، اتخذت GLEIF وXBRL International الخطوة الأولى نحو تطوير عملية نشر المعلومات المالية الرقمية الموثوقة والوصول إليها وتجميعها. وقد أصبح بالفعل تقديم البيانات المالية بتنسيق Inline XBRL أحد مطالب الامتثال في العديد من الولايات القضائية. لا تشجع GLEIF الشركات التي تستعد لهذا السيناريو على اعتبار مزايا التخلي عن التقارير الورقية أو المستندة إلى صيغة PDF فحسب، بل تُشجعها أيضًا على اعتبار مزايا دمج مُعرّف الكيان القانوني لكيان الإيداع والشركات التابعة له وشركاته الرئيسية في تقاريرها القابلة للقراءة الآلية. فمثل هذا الإجراء البسيط يُمكن أن ينتج عنه فوائد كبيرة على مستوى القطاع، بما في ذلك زيادة الثقة وتحسين طرق فحص البيانات والحد من الاحتيال. وقد أظهرت GLEIF، من خلال هذا التطور، طريقة ملموسة أخرى تدعم بها مُعرّفات الكيانات القانونية الاقتصاد الرقمي العالمي.

يقول جون تيرنر، الرئيس التنفيذي لـ XBRL International، مُعلقًا: "إن هذه الخطوة الأولى المهمة نحو دمج مُعرف الكيان القانوني الحامل لمعيار XBRL تبين الفوائد العالمية الممكنة عند التعريف الفريد وعمل تقارير رقمية منظمة. فهذا مثال جلي على الكفاءات التي ستُكتسب عند توسيم البيانات وهيكلتها وقدرات البيانات المهيكلة على التحليل والابتكار والتعاون. سيوفر التعاون الطبيعي بين مُعرّف الكيان القانوني وXBRL شفافية جديدة كبيرة، بالإضافة إلى الوضوح والثقة المعززة، مما يُقدم مساعدة كبيرة للهيئات التنظيمية والأسواق المالية".

إدراج مُعرّف الكيان القانوني في التوقيعات الرقمية: زيادة اليقين والثقة

في تقرير GLEIF السنوي لعام 2018، يتم كذلك تضمين مُعرّف الكيان القانوني لـ GLEIF في الشهادات الرقمية للمسؤولين التنفيذيين الموقعين في GLEIF. وتربط هذه الشهادات، للمرة الأولى، دور المُوقِّع بإحدى المؤسسات من خلال مُعرّف الكيان القانوني، ويمكن بالتالي استخدامه في التحقق - تلقائيًا، من خلال مُعرّف الكيان القانوني المشترك - من أن الوثيقة المُقدمة والمُوقِّعين يمثلان المؤسسة نفسها. يعمل إدراج مُعرّف الكيان القانوني للشركة في الشهادات الرقمية لمسؤوليها التنفيذيين، الذين يوقعون على البيانات المالية، على تأكيد موثوقية البيانات وعدم العبث بالمعلومات، على الرغم من السماح بالوصول إلى الوثيقة المُقدمة من خلال أي خادم عام عالميًا. كما يعمل نشر التوقيعات الرقمية، بما في ذلك توقيعات مدقق الحسابات، على جعل عمليات إنتاج التقارير وتوزيعها فعّالة، بالإضافة إلى التخلص من الأوراق وزيادة اليقين والثقة.

2nd-screenshot-750x556
ويدعم إدراج مُعرّف الكيان القانوني في الشهادات الرقمية رقمنة المعاملات التجارية ويزيد من اليقين والثقة.

وتتوافق الشهادات الرقمية للمسؤولين التنفيذيين الموقعين في GLEIF، والمتضمنة في تقريرها السنوي لعام 2018، مع اللائحة التنظيمية لخدمات التعريف والاعتماد الإلكترونية (eIDAS) بالاتحاد الأوروبي. وكما ورد في موقع المفوضية الأوروبية الإلكتروني (انظر قسم "روابط ذات صلة" أدناه)، تتيح لائحة eIDAS "استخدام خدمات الثقة ووسائل التعريف الإلكترونية (أي التوقيعات الإلكترونية، والأختام الإلكترونية، والختم الزمني، والإرسال الإلكتروني المسجل التسليم واعتماد الموقع الإلكتروني) من خلال المواطنين والشركات والإدارات العامة للوصول إلى الخدمات على الإنترنت أو إدارة المعاملات الإلكترونية". وهذا الأمر يُنشئ سوقًا داخلية أوروبية لخدمات الثقة الإلكترونية "من خلال ضمان أنها ستُجدي نفعًا عبر الحدود وسيكون لها نفس الوضع القانوني الذي تتمتع به العمليات الورقية التقليدية. ولن تستخدم الشركات والمواطنون عمليات التواصل الرقمية على أنها طريقتهم الطبيعية للتواصل إلا من خلال توفير اليقين بشأن الصحة القانونية لجميع هذه الخدمات".

تسعى GLEIF إلى جعل التوقيع الرقمي الموحد من خلال مُعرّف الكيان القانوني متاحًا للجميع، وذلك بهدف تعزيز الاقتصاد الرقمي عالميًا. وتم اقتراح طريقة موحدة لتضمين مُعرّف الكيان القانوني في الشهادات الرقمية كجزء جديد منفصل من معيار مُعرّف الكيان القانوني (ISO 17442)، وتعمل على تطويرها حاليًا المنظمة الدولية للمعايير.

شكر وتقدير

تُقدم GLEIF شكرها إلى XBRL International وPortAlchemy وAguilonius وFirmaPro وWorkiva وLange Design Intelligence لدعمهم وتطويرهم للبرامج أثناء هذا المشروع. فبدون مساعدتهم، لم يكن من الممكن إنشاء تقرير GLEIF السنوي لعام 2018 بصيغة Inline XBRL.

مدونة GLEIF ومنتدى المناقشة

إذا رغبتم في التعليق على منشور في المدوّنة، يُرجى زيارة المدوّنة باللغة الإنجليزية. ويُرجى تعريف أنفسكم بذكر الاسم الأول واسم العائلة. سوف يظهر اسمكم بجانب تعليقكم. لن تُنشر عناوين البريد الإلكتروني. يرجى الملاحظة بأنه من خلال الدخول إلى منتدى المناقشة أو المساهمة فيه فأنتم توافقون على الالتزام بشروط سياسة التدوين لدى GLEIF، ولذا يرجى قراءتها جيدًا.



قراءة جميع المنشورات السابقة في مدوّنة GLEIF
نبذة عن المؤلف:

السيّد ستيفن وولف هو المدير التنفيذي لمؤسسة Global Legal Entity Identifier Foundation (‎GLEIF)‎. ومنذ كانون الثاني (يناير) من عام 2017، كان السيد وولف من الدعاة المشاركين في المجموعة الاستشارية International Organization for Standardization Technical Committee 68 FinTech Technical Advisory Group (‎ISO TC 68 FinTech TAG)‏. وفي كانون الثاني (يناير) من عام 2017، حصل على لقب أحد أفضل 100 قائد في مجال التعريف في "One World Identity". وهو يتمتع بخبرة كبيرة في تأسيس عمليات البيانات واستراتيجيات التنفيذ العالمية. وخلال مسيرته المهنية، قاد السيد وولف عملية تطوير الأنشطة التجارية الرئيسية واستراتيجيات تطوير المنتجات. ويُعد السيد وولف أحد المؤسسين لشركة آي إس إنوفاتيف سوفتوير التي تأسست عام 1989 وكان أول عضو مجلس إدارة منتدب للشركة. وعيّن لاحقاً في منصب المتحدث باسم المجلس التنفيذي لخليفتها شركة آي إس تيلي داتا إيه جي. وقد أصبحت هذه الشركة في النهاية جزءًا من مؤسسة إنترأكتيف داتا التي شغل فيها السيد وولف منصب المدير التقني.


الكلمات الدلالية لهذه المقالة:
إدارة العلاقات مع العملاء, إدارة البيانات, الهوية الرقمية, Global Legal Entity Identifier Foundation, دليل معرّفات الكيانات القانونية العالمي, اعرف عميلك (KYC), المبرر التجاري لمعرفات الكيانات القانونية, البيانات المفتوحة, المشتقات المالية المتداولة في السوق الموازية, إدارة المخاطر, المعايير